أخبار اللاجئين

محاولات هروب في مخيم ريستونا بعد تأكد إصابة البعض بكورونا

حاول عدد من اللاجئين الذين يعيشون حاليًا في مخيم ريستونا للمهاجرين واللاجئين في جزيرة Euboea اليونانية الفرار من المخيم ليل الخميس وصباح الجمعة، مخترقين الحجر الصحي المفروض على المخيم.

ووفقا لتقارير وسائل الاعلام اليونانية أن بعض الأفراد، وخاصة صغار السن، قد يكونوا قد استطاعوا الخروج والهروب من المخيم بطريقة ما خلال ليل أمس وحتى فجر اليوم الجمعة.

ولم ترد حتى الآن معلومات رسمية عن هذه الحادثة التي أعلنتها الشرطة، والتي تطوق المخيم وتحرسه؛ وبالتالي لا يمكن لأحد أن يتأكد من الوضع بدقة في الوقت الحاضر.

هناك أيضًا معلومات متضاربة حول عدد الذين غادروا وعدد أولئك الذين ربما أجبروا على العودة إلى المخيم الذي تم عزله.

أفادت العديد من وسائل الإعلام اليونانية أن الشرطة حاولت العثور على أولئك الذين حاولوا الفرار وتمكنوا منه وعادوا إلى المخيم.

يشار إلى أن ما مجموعه ثلاثة وعشرون من طالبي اللجوء القاطنين في مخيم ريستونا في جزيرة Euboea قد ثبتت إصابتهم بفيروس COVID-19 التاجي، مما أدى إلى فرض الدولة للحجر الصحي على المنشأة لمدة أربعة عشر يومًا.

 

 

arabgreece

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: