أخبار اللاجئين

اليونان- اتهام شرطي وعناصر من حرس الحدود بتعذيب لاجئين

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر أربعة عناصر من حرس الحدود وشرطي يضربون لاجئين اثنين في مخيم كارا تبي على جزيرة ليسبوس، ما دفع النيابة العامة إلى فتح تحقيق في الحادث بتهمة إيذاء وتعذيب اللاجئين.

اتهمت النيابة العامة في أثينا ثلاثة من عناصر حرس الحدود اليونانية وشرطي بضرب اثنين من اللاجئَين خارج مخيم كارا تبي في جزيرة ليسبوس، وفق ما أفادت مصادر في الشرطة .

ومثل الرجال الأربعة المتهمون بإلحاق أذى جسدي وتعذيب وانتهاك قوانين مناهضة للعنصرية، أمام المدعي العام مساء السبت بعد تحقيق أجرته وحدة الشؤون الداخلية في شرطة أثينا. وقد أطلق سراحهم في انتظار محاكمتهم.

ويظهر مقطع فيديو انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي، أربعة رجال يضربون اثنين من طالبي اللجوء في المخيم أثناء عودتهما من متجر سوبرماركت يوم الجمعة. واستمر عناصر الشرطة في ضربهما حتى بعد تكبيل أيديهما.

وأعلنت الشرطة مساء الجمعة عن فتح تحقيق في هذا الحادث. وأوضحت مصادر الشرطة أن العناصر الأربعة زعموا أنهم ضربوا طالبي اللجوء لأنهما كانا يهاجمان السيارات المارة وهما في حالة سكر.

وعاد اللاجئان إلى مخيم كارا تبي الذي يؤوي 7300 مهاجر يعيشون في ظل ظروف قاسية. ويوم السبت، غمرت المياه الخيام أثناء هطول أمطار غزيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: