أخبار العالمأخبار اليونانكورونا

طبيب يوناني: توزيع جوازات التطعيم امر لا بد منه

يرى الطبيب اليوناني ورئيس قسم الأمراض الباطنية في مستشفى Euroclinic of Athens بأثينا، فيودور إغناتيادس، أنه من الضروري تطبيق جوازات التطعيم ضد فيروس كورونا.

إذ أن تلك الجوازات ضرورية لإجراء الدراسات الإحصائية.

يذكر أن اليونان شهدت الأحد 27 ديسمبر انطلاق حملة التطعيم ضد “كوفيد – 19” بعد أن تلقى اليونانيون لقاح شركة Pfizer/BioNTech الذي وافق عليه الاتحاد الأوروبي.

جدير بالذكر أن، إغناتيادس، يترأس كذلك منتدى “الحوار” الروسي اليوناني ويصدر صحيفة ” ساعي أثينا” اليونانية.

وصرح الطبيب في حديث أدلى به لوكالة “نوفوستي” الروسية: “يقول الجميع الآن إن فاعلية لقاح  Pfizer/BioNTech تقل عن 90%. لكن عمر اللقاح ضد الإنفلونزا يفوق 20 عاما، بينما لا تفوق فاعليته 70%. وستتاح لنا بعد مرور أشهر فرصة للمقارنة بين لقاحنا ولقاحات أخرى”.

ومضى قائلا:” هناك مواقف جدية وصراع عنيف. وليس من قبيل الصدفة أن الصينيين يصرون على منح إشعار  تطعيم. وفي حال عدم اعتماد إحصاءات لا يمكن إقناع أحد بأي شيء”.

أما جوازات التطعيم فإنها ستلعب، حسب الطبيب اليوناني، دور إثبات واقع التطعيم. وعلاوة على ذلك فإن كل من تلقى لقاحا يمكنه التخلي عن اختبارات باهظة الثمن حينما يعبر الحدود، حيث سيكلفه كل اختبار 50 يورو تقريبا.

ولا يعتبر فيودور إغناتيادس، أن منح جواز التطعيم  ينتهك حقوق الإنسان.

وأوضح قائلا إن مكافحة الوباء تعتبر أمرا غاليا للبشرية، وقد تبلغ نسبة البطالة نهاية الوباء 40%. ويمكن اعتبار منح جواز التطعيم منفذا من المأزق”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: