أخبار العالمالأخبار العالميةكورونا

فرنسا 2020: عام غير مسبوق منذ نهاية الحرب العالمية الثانية

حالها حال الكثير من دول العالم، عاشت فرنسا عاماً استثنائياً بانتشار وباء كورونا وما خلفه من ركود اقتصادي غير مسبوق منذ عقود، فيما عادت الهجمات الإرهابية إلى واجهة الأحداث وما رافقها من جدل يتعلق بالجاليات المسلمة في فرنسا.

منذ أن أعلنت الحكومة الفرنسية في 24 يناير عن أول إصابة بفيروس كورونا، دخلت البلاد في موجة من انتشار الوباء على نطاق واسع أدى إلى حجر صحي شامل وإغلاق كامل منذ منتصف مارس وإلى حدود منتصف شهر مايو، خلف أضراراً اقتصادية كارثية.

ومع عودة الحياة إلى طبيعتها في فصل الصيف، شهد العديد من القطاعات كالسياحة والثقافة وقطاع المطاعم والفنادق انهياراً غير مسبوق، زادت حدته مع إعادة فرض الإغلاق الشامل نهاية شهر أكتوبر.

ويبلغ إجمالي الإصابات في فرنسا 2 مليون و 600 ألف و498 حالة تحتل بها خامس أعلى عدد إصابات في العالم. فيما سجلت وزارة الصحة الفرنسية 26457 إصابة جديدة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية من يوم الأربعاء بزيادة حادة 11394 عن يوم الثلاثاء، وهذا معدل لم تشهده البلاد منذ يوم 18 نوفمبر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: