أخبار العالمالأخبار العالمية

شرقًا وغربًا: 2021 عام العلاقات التركية المفتوحة

أبدت تركيا خلال الأيام الماضية استعدادها لإقامة علاقات مع دول مختلفة، وتوطيد علاقات مع دول أخرى.

وشهدت علاقات تركيا خلال العام الماضي توترات، ولا سيما مع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية.

وأبدى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، انفتاح بلاده على تحسين علاقاتها خلال العام الحالي، وقال “ليست لدينا أي مشاكل أو قضايا عصية على الحل مع أوروبا أو الولايات المتحدة أو روسيا أو الصين أو أي دولة في المنطقة”.

أبدى الرئيس التركي رغبته بفتح “صفحة جديدة” مع الاتحاد الأوروبي، بعد توتر العلاقات إثر خلافات شرق البحر المتوسط بشأن التنقيب عن الغاز أدت إلى فرض عقوبات على أنقرة.

وقال أردوغان، في اتصال مع المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، في 18 من كانون الأول الماضي، إنه يريد فتح “صفحة جديدة” مع الاتحاد الأوروبي، وفق ما نقلته وكالة “الأناضول” عن بيان للرئاسة التركية.

وجاء في البيان، خلال اجتماع عبر الفيديو مع ميركل، “صرّح الرئيس أردوغان أن تركيا تريد فتح صفحة جديدة في علاقاتها مع الاتحاد الأوروبي، وشكر المستشارة لإسهاماتها البناءة وجهودها لمصلحة العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي”.

وأضافت الرئاسة أن “هناك فرصة جديدة” لتعزيز العلاقات بين تركيا والاتحاد، لكن بعض الدول تحاول “خلق أزمة” لتخريب هذه “الأجندة الإيجابية”، من دون تحديد الدول المقصودة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: