فن ومشاهير

الفنانة حورية فرغلي:محدش بيسأل عني.. وتفاعل كبير معها

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير مع تصريحات الممثلة المصرية، حورية فرغلي، حيث عبرت عن حزنها الشديد عن بعد أصدقائها والمقربين منها، وتركها “وحيدة ومكتئبة”.

وقالت حورية فرغلي خلال تصريح لها “محدش بيسأل عني، والكل بعد عني، وحتى الناس اللي كنت برعاهم، وبيشتغلوا معايا سابوني”، وأضافت: “تليفونى بقاله 3 سنين مبيرنش، محدش بيدعيني في الحفلات، أو المسرحيات، ولا أي حاجة”.

وتابعت: “لو الوسط الفني مش عايزني، يقولولي وأنا هختفى خالص”، مشيرة إلى أنها تعاني من “فقدان حاسة الشم والتذوق منذ نحو 4 سنوات، بسبب عمليات جراحية في الأنف”.

وأشارت حورية فرغلي إلى أن الجمهور “يشتمها”، ويوجه لها كلاما “غير لائق”، مستهزءا من “شكلها وأنفها”.

كما أكدت أنها بقيت “حبيسة غرفتها  لمدة 8 أشهر بسبب شكلها”.

وأوضحت الممثلة المولودة في الإمارات أنها “ستجري عملية جراحية مع طبيب عالمي”، لترجع إلى شكلها السابق، لافتة إلى أن “فيروس كورونا منعها من السفر إلى الولايات المتحدة لإجراء العملية”.

وذكرت أن الفنانتين المصريتين، “لبلبة ورانيا محمود ياسين، هما الوحيدتان اللتان كانتا تطمئنان عنها”.

وتابعت: “كنت بقول عايزة أروح قبري، بسبب شتيمة الناس”.

وعبر العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن تمنياتهم لها بـ”الشفاء العاجل”، فيما عبر آخرون عن حزنهم، وطالب العديد بوقف التنمر على الفنانة المصرية، كما تضامن الكثر معها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: