أخبار اليونان

تكبدت الشركات خسائر قاربت 35 مليار يورو

عانت جميع الشركات اليونانية ليس فقط تلك التي أجبرت على الإغلاق خلال فترة الإغلاق، من خسائر في الإيرادات وصلت إلى ما يقرب 35 مليار يورو في الفترة من يناير إلى سبتمبر من العام الماضي، وفقًا لآخر البيانات التي نشرتها يوم الجمعة هيئة الإحصاء اليونانية (ELSTAT).

ومن المتوقع أن تكون هذه الخسائر أعلى في الربع الرابع من العام، على الأقل مقارنة بالربعين الأول والثالث، بسبب الإغلاق الثاني في نهاية عام 2020، خلال فترة تتميز تقليديًا بزيادة الاستهلاك.

تعكس بيانات ELSTAT، والتي تتضمن أيضًا معدل دوران شهر نوفمبر، الصدمة التي لحقت بالسوق بسبب الإغلاق الثاني، وخاصة في قطاعي التجزئة والمطاعم.

شهد قطاع التجزئة الذي تم تعليقه اعتبارًا من 7 نوفمبر انخفاضًا في حجم المبيعات في نوفمبر بنسبة 38.5٪ مقارنة بشهر نوفمبر من العام السابق.

شهدت أعمال التموين التي تم تعليق عملياتها منذ 3 نوفمبر انخفاضًا في حجم الأعمال بنسبة 54.1٪ في نوفمبر مقارنة بالشهر نفسه من عام 2019.

علاوة على ذلك، أظهرت البيانات أن الشركات اليونانية سجلت إجمالي حجم مبيعاتها 193.84 مليار يورو في الأرباع الثلاثة الأولى من عام 2020، مقارنة بـ 228.68 مليار يورو في الفترة المماثلة من عام 2019 – بفارق 34.84 مليار يورو. بشكل دلالي، بلغ إجمالي حجم التداول في الربع الثالث من عام 2020 69.80 مليار يورو مقارنة بـ 82.91 مليار يورو في الربع الثالث من العام السابق – بانخفاض 15.8٪.

هذا التخفيض مهم ليس فقط لوجود فجوة كبيرة تبلغ 13.11 مليار يورو، ولكن أيضًا لأنه يوضح التأثير القوي على الاقتصاد والشركات، بالنظر إلى أنه في الربع الثالث لم يكن هناك سوى بعض الإغلاق المحلي، ولم يكن هذا نسبيًا كبيرًا.

في ظل هذه الخلفية، أعلن رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس يوم الجمعة في البرلمان أن التغطية التي توفرها الولاية بنسبة 80٪ من الإيجار الذي تدفعه الشركات سيتم تمديدها لمدة شهر آخر حتى فبراير.

علاوة على ذلك، يتم تمديد استحقاقات البطالة التي انتهت صلاحيتها لمدة شهرين آخرين. يبدو أن الإطار الزمني للإجراءات الجديدة يشير إلى أن الحكومة تتوقع أن يبدأ الوباء وتأثيره في الانحسار في نهاية مارس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: