مقال رأي

واقتلع الشوق ماتبقى مني بقلم الكاتب الليبي محمد علي ابورزيزة

على منبر العذاب أتكأت ، وعبر ناقلات المآسي ، وبعد عراك عنيف بين حنجرتي وأحبالها الصوتية ، تدحرج صوتي مجلجلًا : فيك لن أقبلها ..!! ، بربك .. أرأيتِ جسدًا يقبل التعازي في روحه ..؟ ، أسمعتِ بقلبٍ يقبل التعازي في نبضه ..؟ ، لهذا لم أجد نفسي يومًا لأقبل التعازي في روحي ونبضي معًا ، قبيل المأساة لم أجد سوى ضربات هزيلة داخل صدري وكأنها ضربات عصفور داخل قفص قد قارب على الموت ، وتحولت شفتاي مذبحة للكلمات ، لم ينجُ منها إلا القليل متوسلًا بمرارة : أرحلي .. أرحلي بعيدًا وأتركيني في صمت .. صمت الأموات ، ولكن ماذا أفعل بهذا الجسد ..؟ ، وماذا تفعل الأموات ..؟ ، عذرًا أيها الموت ربما لم أعد أعي ماأقول ..! ، وهل تقول الأموات لتعي ماتقول ..!! ، صمت رهيب قد سيطر على مدرجات أضلعي ، والكل في أنتظار ذلك الصوت المتناغم ، وعدت لأصيح مجددًا : أيها الحمقى الجالسون في خشوع ، ماذا تنتظرون ..؟ أألبعث ..! ، أم معجزات الرحمان ..؟ ، ولى عصر المعجزات ولن يترنم ذلك الدافق مرة أخرى لأنه في عداد الأموات ، لا تسألوني ماذا جرى ..؟ ، ماقد حدث ..؟ ، كيف مات ..؟ ، فالموت حق لامفر من سكراته ، وبعد أن عم السكون جسدي لحظة ، حمم البراكين تفجرت وألتهم سيلها تضاريس وجهي ، هزات زلازل الشوق اقتلعت ماتبقى لي من أضلع ، وتناثرت أشلائي بعيدًا عنك ، فلم أعد لأقبل التعازي .. فأقبليها يابلادي عني .

بقلم الكاتب الليبي
محمد علي أبورزيزة

‫32 تعليقات

  1. Hey this is kind of of off topic but I was wondering if blogs use
    WYSIWYG editors or if you have to manually code with HTML.
    I’m starting a blog soon but have no coding skills so I
    wanted to get guidance from someone with experience. Any help would
    be enormously appreciated!

  2. I am not positive where you are getting your info, but good topic.
    I needs to spend a while studying much more or understanding more.
    Thanks for wonderful information I used to be in search
    of this info for my mission.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: