مقال رأي

على قبرك يا وطني

في شتاء الدجل وبقايا الأمل يلملم أمنياتنا لغد أجمل لك ،

فقبروك ياوطني ..

أبناؤك ..! ،

وجلسوا في عزائك ..!!

ينتحبون قدرًا لم يكن إلا من عند أنفسهم ..!!!

بظلمة ليالي قلوبهم المؤبدة ، وصفير الكره في عقولهم المستأسدة ، وبريق الطمع في أنيابهم الغادرة ، وخرير دموع نفاق أعينهم الجاحدة ، وتساقط كلمات خريف ألسنتهم الكاذبة ، ووسوسة الشياطين تلقى في مسامعهم الآثمة ، فيا معشر الغربان في كل أرض وزمان ، ها قد حان الآوان ، لتعلموا فضل الإنسان ، فإن علمتمونا يومًا كيف ندفن القتلى .. فتعلموا اليوم منا كيف تدفن الأوطان ..!!!!

إلى غراب قابيل :
علمتنا كيف ندفن القتلى ..
.. فعلمناك كيف تدفن الأوطان

بقلم الكاتب الليبي
محمد علي أبورزيزة

‫9 تعليقات

  1. That is very interesting, You’re an overly professional blogger. I have joined your feed and sit up for looking for extra of your fantastic post. Additionally, I have shared your web site in my social networks!

  2. I have been exploring for a little bit for any high-quality articles or weblog posts on this sort of space . Exploring in Yahoo I ultimately stumbled upon this web site. Studying this information So i?¦m happy to convey that I’ve an incredibly excellent uncanny feeling I found out exactly what I needed. I such a lot undoubtedly will make certain to don?¦t overlook this site and provides it a glance regularly.

  3. Great post. I was checking constantly this weblog and I’m inspired! Very useful information particularly the closing part 🙂 I handle such info a lot. I was looking for this certain information for a very lengthy time. Thank you and good luck.

  4. Greetings from Los angeles! I’m bored to tears at work so I decided to browse your site on my iphone during lunch break. I enjoy the info you present here and can’t wait to take a look when I get home. I’m amazed at how fast your blog loaded on my cell phone .. I’m not even using WIFI, just 3G .. Anyways, amazing blog!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: