الأخبار العالمية

ترامب: كنت أعتزم الحفاظ على قاعدة باغرام في أفغانستان لقربها من الصين

قال الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، إنه أثناء خطط مغادرة أفغانستان كان ينوي الإبقاء على قاعدة باغرام الجوية تحت السيطرة الأمريكية، نظرا لقربها من المنشآت النووية الصينية.

وفي مقابلة مع قناة “فوكس نيوز” الأمريكية، انتقد ترامب مرة أخرى كيف أنهى خليفته جو بايدن أطول حملة عسكرية (بأفغانستان) في التاريخ الأمريكي، منوها بأنه كان يمكن أن يحقق ذلك بطريقة أفضل.

وتابع قائلا: “كنت سأنقذ وأحتفظ بقاعدة باغرام بسبب الصين، وليس بسبب أفغانستان.. هل تعرف من هو في باغرام الآن؟ الصين. سيضعون أيديهم عليها”، منوها بأنه كان يعتزم قصف جميع القواعد العسكرية الأخرى في أفغانستان والإبقاء فقط على قاعدة “باغرام”.

وانتقد ترامب بشكل خاص رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية، مارك ميلي، الذي قال إن التخلي عن الأسلحة والمعدات العسكرية في أفغانستان سيكون أرخص من إخراجها.

ووصف ترامب الزعيم الأفغاني الهارب، أشرف غني “بالمحتال الذي حاول تهريب أموال خارج البلاد أكثر مما يمكن أن تتسع الطائرة”، وقال: “علمت أن غني محتال.. وقلت إنه سيهرب قبل أي شخص آخر. سمعت أنه أخذ الكثير من المال معه لدرجة أنها لم تسع لها مروحيته وطائرته، وترك الكثير من حقائب المال على المدرج قبل هروبه”.

المصدر: نوفوستي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: