مقالات متنوعة

تعرف على أفضل وأسوأ وضعيات للنوم على صحتك

يعد النوم عاملاً حاسمًا للصحة الجيدة، وعلى الرغم من أنه قد لا يكون عادةً على رأس قائمة قرارات السنة الجديدة، إلا أن هناك الكثير من الطرق لتحسين نومك في عام 2022.

تحدثت صحيفة إكسبريس البريطانية مع خبيرة النوم الدكتورة فيرينا سين، لمعرفة كيف يمكنك تعزيز أنماط نومك هذا العام، ولماذا يعد القيام بذلك أمرًا بالغ الأهمية.

ما أهمية الحصول على قسط جيد من النوم في الليل؟
يمكن أن تكون قلة النوم ضارة بصحتك، وهناك العديد من آثار قلة النوم، مثل الشعور بالغضب وتراجع الأداء في العمل، وتعرضك قلة النوم المنتظم لخطر الإصابة بحالات طبية خطيرة، بما في ذلك السمنة وأمراض القلب التاجية والسكري، وتقصر من متوسط العمر المتوقع. ومن الواضح أن النوم الجيد ليلاً ضروري لحياة طويلة وصحية.

ما هي أفضل وأسوأ أوضاع النوم للجسم؟
وفقًا للدكتورة سين، هناك ثلاثة أوضاع رئيسية للنوم، أحد هذه الأوضاع رائع للنوم اللائق ليلاً وسيجعلك تشعر بالراحة في الصباح، على النقيض من ذلك، يجب تجنب الوضعين الآخرين إن أمكن.

أفضل وضع للنوم: النوم على الجانب
قالت الدكتورة سين “مع انخفاض آلام الظهر والفائدة الإضافية المتمثلة في تسهيل إزالة الفضلات التي تتراكم طوال اليوم في الدماغ، وجد أن النوم الجانبي مفيد للجسم بشكل خاص، ومع ذلك، فإن الوسادة المناسبة أمر لا بد منه، حيث يمكن للوسادة الخاطئة أن تضع ضغطًا على منطقة الكتف والرقبة”.

أسوأ وضعية للنوم: النوم على البطن
تنصح الدكتورة سين بتجنب النوم في وضعية الانبطاح – على البطن – بسبب الإجهاد والضغط الذي يمكن أن يضعه على العمود الفقري، مما يؤدي إلى آلام في الرقبة والظهر.

وضعية النوم المسببة للشخير: النوم على الظهر
قالت الدكتورة سين “يختار الكثير من الناس النوم على ظهورهم، والبعض يفعل ذلك لاعتقادهم أن هذه الوضعية ستمنع التجاعيد، والدليل على ذلك ضعيف نوعاً ما، علاوة على ذلك، نظراً لأن هذا الوضع يعزز انهيار الشعب الهوائية العليا، يجب على الأشخاص الذين يشخرون أو يعانون من توقف التنفس أثناء النوم تجنب هذا الوضع بالتأكيد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: